موضوع تعبير عن "الفوضي في المدارس" بالعناصر لكل طلاب المدارس

إعلان

من الظواهر الجديدة في مدارسنا حب الفوضي واثارة الشغب، مما يؤثر بالسلب علي العمليه التعليمية.اشرح اسباب هذه الظاهرة، واقترح العلاج المناسب.

موضوع تعبير عن الفوضي في المدارس

العناصر
  1. اهمية المدرسة ومكانتها
  2. الفوضي في الفصل ظاهرة سلبيه
  3. اسباب حدوث الفوضي داخل المدارس
  4. اثر هذه الفوضي علي المجتمع
  5. كيف نعالج هذة الظاهرة؟
  6. نشر الوعي باهمية العلم واحترام المعلم
الموضوع

المدرسة هي بيتك الثاني تقضي فيها ايها الطالب وقتا كبيرا، وتتلقي فيها من العلم والاخلاق ما ينفعك في حياتك ويبني لك مستقبلك،وفيها تنمي علاقاتك باصدقائك ومدرسيك وتكسب مودتهم. هي نافذتك علي الحياة، وبوابتك الي مدخل العلم ورب المستقبل، وتمارس فيها الانشطة المختلفة، الرياضية والثقافية والصحفية،وتكتسب فيها من الخبرات والتجارب الكثير والكثير ;مما ينفعك في حاضرك ومستقبلك، فيها المكتبة التي تطلع فيها علي انواع الكتب والوان المعارف،وتتابع اخبار العالم من خلال شبكة الانترنت في معمل الوسائط المتعددة، لها كل هذا القدر من الاهمية والمكانة، ولها قدر اكبر من الاحترام والتقدير.

ومن الواجب ان تكون المدرسة محل الاهتمام والاحترام من كل من ينتمون اليها طلابا ومعلمين ومديرين ومسئولين، وان يكون كل القائمين علي امر التعليم واعبن لما يطرا عليهم من احداث وظواهر،تضر العملية التعليمية وتعرقل مسيرتها.
ولعله من ابرز الظواهر التي بدات تظهر في مدارسنا وتسودها جميعا هو ظهور الفوضي واثارة الشغب. والمقصود بالفوضي ليس مجود الجلبة والصخب، الذي يحدث داخل القاعات التعليمية او اهمال الطلاب لاداء واجباتهم المدرسية، وعدم الانتباه لمعلميهم، ولكن هناك مظاهر كثيرة اخري للفوضي داخل المدارس، منها علي سبيل المثال، عدم الالتزام بمواعيد الحضور والانصراف، وعدم احترام طابور الصباح، والانشغال اثناء الاذاعة المدرسية واداء التمرينلت الصباحية، ومنها ما يخص المدرسين من عدم الاكتراث، والتقصير في اعداد الدروس او شرحها للطلاب، ولكن اقسي هذه اليلبيات هو الشغب الذي يحدث داخل الفصل بالكلام الكثير،والعبث بالادوات،والانصراف عن المعلم.

ولكل شئ سبب،ومن ابرز اسباب هذه الظاهرة الطارئه علي مجتمعنا ومدارسنا التهاون الجماعي في امر العلم، والتقصير الفادح في نظام التعليم،وعدم احترام الطلاب لمدرسيهم الناجم عن ضعف في شخصيتهم او في مادتهم العلميه، والعائد احيانا الي سوء التربية الذي لم ينبه الي اهميه العلم والمعلم، ومن اسباب هذة الفوضي ايضا عدم التزام المدرسين بمواعيد الحصص،وترك الفصول خاوية من المعلمين ;فيثور الطلاب وتحدث الفوضي .كما ان عزوف الطلاب عن العلم ;وسوء تقديرهم لقيمته سبب واضح ايضا في مثل هذه الحالات.

ومما لا شك ولا خلاف فيه ان هذه الظاهرة لها اثر سلبي وسيئ علي النظام التعليمي وعلي المجتمع باسرة، فسوف ينشا الطلاب عقولهم خاوية، وطاقاتهم مفرغة فيما لا يجدي من اللهو والعبث،بدلا من استخدامها في اكتساب معلومة او اجراء تجربة.ولا يخفي اثر ذلك علي المجتمع الذي سوف يتراجع ويتاخر، ويتخلف عن ركب الحضارة ومواكبة التطور. ومن اثارها تعميق الاعتماد علي الامم الاخري في منجزات العلم ووسائل التقدم، من خلال الاستيراد الحر الذي غزا الاسواق بمنتجاتع وبضائعة.

ولعلاج هذة الظاهرة السلبية والقضاء عليها لابد من اجراء بعض الخطوات;منها:
ان يكون هناك نظام تعليمي متميز يتسم بالجدية والالتزام والحزم، ويوجه الطلاب الي الاقبال علي العلم،ولا بد من تشجيعهم بكل السبل وعلي الاسرة دور كبير فب هذا المجال، وللمدرسين ان يكونوا حازمين جادين في عملهم، ولابد ايضا من تقليل الكثافة العددية داخل الفصل وبث الوعي لدي الطلاب باهمية العلم،وضرورة احترام المعلم الذي يتمتع بممانة بارزة علي مر العصور والازمان; فإن الملائكة تضع اجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع، وطلب العلم سبيل الي ارضاء الله ونيل ثوابه; فطلب العلم فريضة علي كل مسلم ومسلمة، والرسول صلي الله عليه افضل الصلاه والسلام يقول:"من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا الي الجنه"،ولمكانة المعلم البارزة يقول الشاعر احمد شوقي:

قم للمعلم وفهَّ التبجيلا.       كاد المعلم ان يكون رسولا
فقم ايها الطالب وايتها الطالبه احتراما وتقديرا لمعلمكما ووفياه حقه، والتزما حدود الادب عنده: فانكما تنهلان من علمه.واطلبا العلم فانة سلم المجد وبوابة الخير.

إعلان

شارك الموضوع مع أصدقائك

يرجى كتابة تعليقاتكم

ضع تعليق وسوف يتم مراجعة تعليقك على المشاركة من قبل المشرف.
ابتساماتEmoticon